ما سر هذه الألوان على عبوات تغليف الأطعمة؟



ربما لاحظت من أي وقت مضى بعض الدوائر المُلونة على عبوات تغليف الأطعمة بجانب البيانات الغذائية والمكونات، وأحياناً تكون مُربعة الشكل، لكن ما هو سر هذه الألوان، وهل هي علامة مُعينة لأي مُنتج؟
تبدو هذه الرموز غامضة ودون أي فائد للمستهلكين، لهذا لا نهتم لها كثيراً. لكن باختصار فإن هذه الرموز مُهمة جداً خلال عملية التصنيع، وبالأخص فهي أداة ضرورية لطابعات التعبئة والتغليف لتكون أكثر دقة.
تُسمى هذه الرموز “كُتل الألوان” أو “بُقع التحكم في العملية” وتُستخدم للتحكم في ألوان الحبر المستخدمة في عملية تلوين وطباعة التصاميم على المُغلفات.
تقوم الطابعة بفحص هذه الدوائر أو المُربعات للتعرف على تركيبة الألوان المُراد طباعتها، من ثم يقوم الماسح الضوئي بفحصها لمعرفة ما إذا كانت الحزمة متوافقة مع تركيبة هذه الألوان أو في حالة حدوث أي مشاكل في الطابعة.
كُتل الألوان تأتي باللون الأسود والسماوي والأرجواني والأصفر، وهذه هي الألوان الأساسية المُستخدمة من قِبل الطابعات. إذا طُبعت الحزمة في لون واحد أو اثنين فقط، سيكون لديهم كُتل خاصة بهم تسمى “الألوان الموضعية”. على سبيل المثال، كيس شيبس شيتوس لديه ألوان خاصة، حيث سيوجد به كتلة برتقالية واحدة، واثنين آخرين لصُنع أشكال مُختلفة.
لكن بعض الحزم لا تشتمل على هذه الأنماط اللونية، لأن هذا الأمر خياراً وليس قاعدة، على الرغم من أن مُعظم خطوط الإنتاج الواسعة تستخدم هذا النظام. كما أنها تُستخدم ك”علامات تسجيل” للطابعة لمواءمة جميع الألوان المطبوعة على العبوة.

0 التعليقات:

Copyright © 2013 Health Views Nine